التعاون السعودي يخرج الجيش السوري

التعاون السعودي يخرج الجيش السوري من التصفيات المؤهلة إلى دور مجموعات دوري أبطال آسيا

شاهد ملخص اهداف مباراة التعاون والجيش السوري على موقعنا ملخص مباريات اليوم

شوط الحيطة والحذر من الجانبين

عرف شوط مبارة التعاون السعودي وضيفه الجيش السوري حذرًا كبير من كلا الطرفين، خاصة من فريق الجيش المتراجع للخلف حفاظًا على شباكه،

التعاون كان البادئ في فرض سيطرته الميدانية على الجيش السوري، بالإستحواذ على الكرة في منطقة دفاع الجيش السوري.

بقيادة الخبير أحمد الصالح وتميز حارس مرماه عبداللطيف النعسان في تصديه للكرات التعاونية.

أولى تهديدات التعاون جاءت من كرة عرضية من ألفارو لعبها عون البيشي رأسية خطيرة على مرمى عبداللطيف النعسان،

تصدى لها ببسالة لينقذ الجيش من التأخر في اللقاء عند الدقيقة 25 من زمن الشوط الأول.

عاد بعدها ألفارو بدقيقتين ليسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرّت بجانب القائم الأيمن لنعسان.

وعاد التعاون للهجوم بغية التقدم في اللقاء، من كرة لعبها سميحان النابت في الدقيقة 33، لتوامبا سددها قوية في المرمى أنقذها حارس الجيش المتألق.

شوط الإثارة والأهداف بين الفريقين

سيناريو الشوط الأول ظهر باستحواذ التعاون للكرة دون أن يتم زيارة شباك الجيش السوري

وعاد النعسان من جديد في الدقيقة 67 متصيدًا لانفراد النابت بعد توغله بين دفاعات الجيش ليبعد الكرة خارج الملعب.

هدف عكس مجريات المباراة

وعلى عكس ما تشتهيه سفن جماهير التعاون نجح الجيش السوري في استغلال خطأ في منتصف الملعب قائد الفريق جهاد الباعور في اتجاه محمد الواكد

الذي أرسل رأسية باتجاه مرمى التعاون كاسيو الذي كان متقدما بعض الشيء ، مما جعل الكرة تسكن شباكه عند الدقيقة 69 ، هدف عكسي

والذي بدوره أودعها داخل الشباك التعاونية مسجلًا هدف التقدم للجيش، الذي بدأ يأخذ الثقة بنفسه بعد الهدف وبدأ بالتقدم أكثر.

سميحان يعادل للتعاون بقديفة قوية

حاول بعدها التعاون العودة للمباراة، وضغط أكثر على مرمى الجيش، ومن كرة استلمها سميحان النابت سددها قوية أرضية،

لم يتمكن النعسان من التصدي لها لتسكن شباكه عند الدقيقة 80 من المواجهة معلنة عن هدف التعادل.

اللقاء انتهى على وقع التعدل الإيجابي 1-1 بين التعاون السعودي والجيش السوري.

ليلجأ الفريقان إلى الإشواط الإضفاية التي لم تغير في النتيجة أي شيء.

ضربات المعاناة الترجيحية

الضربات الترجيحية أو ضربات المعاناة الترجيحية كما يسميه البعض ، التي كانت الفيصل بين التعاون والجيش

حيث استطاع التعاون من تسجيل الركلات الخمس بينما ضيع الجيش أولى الركلات

مما أعطى امتيازا للتعاون في باقي الضربات ، وبالتالي التعاون السعودي يخرج الجيش السوري ليتأهل إلى دور مجموعات دوري ابطال آسيا










 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 4 =