المباريات الحاسمة في تصفيات أمريكا الجنوبية

تعرف على المباريات الحاسمة في تصفيات أمريكا الجنوبية للتأهل إلى مونديال قطر 2022 على موقعنا ملخص مباريات اليوم

قارة أمريكا الجنوبية أو اللاتينية إهم المباريات اليوم الخميس في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم

حيث تدخل بعض المنتخبات العشرة المشاركة في التصفيات الأدوار النهائية والختامية، بحيث لم يتبق سوى جولتين فاصلتين فقط.

نظام قارة أمريكا اللاتينية في التأهل إلى المونديال

يضم اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم عشر منتخبات تنافس في التصفيات للتأهل إلى المونديال، حيث تلعب فيما بينها في جولتين ، جولة الذهاب والإياب.

يشكل نظام القارة على أن تلعب المنتخبات فيما بينها دون أن تشكل أية مجموعات ،

وذلك فقط في مراحل التصفيات لكأس العالم مما يجعل المنافسة تطول بعض الشيء ، مما يلزم على كل منتخب لعب 9 مباريات داخل أرضه و9 أخرى خارج أرضه.

تاريخ تأسيس اتحاد أمريكا الحنوبية لكرة القدم

تم تأسيس اتحاد الكرة في أمريكا الجنوبية سنة 1916 عن طريق الأوروغوياني هكتور ريفادافيا غوميز

وذلك بغية توحيد الرياضة في قارة أمريكا الجنوبية ، حيث عرفت مشاركة 4 منتخبات وهي الأرجنتين والأوروغواي ، البرازيل والتشيلي

بعد ذلك اضمت كل الباراغواي عام 1921 ثم أضيفت إليها البيرو 1925

وتبعتها بوليفيا سنة بعد ذلك 1926 ثم سارت على نفس المنوال الإكوادور 1927

وعد مرور 9 سنوات التحقت كولومبيا بركب اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم سنة 1937 وآخر الواصلين منتخب فينزويلا 1956

الصراع الخماسي على بطاقة التأهل لمونديل قطر

colombie

سيحتدم الصراع في الجولة الـ17 والـ18 من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال كأس العالم صراعا خماسيا بين المنتخبات المعنية في الوصول إلى الديار القطرية

الأمر هنا يهم المنتخبات المحتلة للمركز الثالث الرابع الخامس السادس والسابع.

والمعنيين هم منتخبات الإكوادور صاحب المركز الثالث برصيد 25 نقطة

الأوروغواي المتواجد في المركز الرابع برصيد 22 نقطة

البيرو برصيد 21 صاحب المركز الخامس

صاحب المركز السادس التشيلي برصيد 19 نقطة

وأخيرا المنتخب الذي يحتاج إلى معجزة وهو منتخب كولومبيا برصيد 17 نقطة

والمنتخبات المذكورة لها كامل الحظوظ التي تملك مصير تأهلها في أيديها، ماعدا منتخب كولومبيا الذي يحتاج إلى سقوط بعض المنتخبات ونعني التشيلي والأوروغواي.

الجولات المتبقية من المباريات الحاسمة في تصفيات أمريكا الجنوبية

على بعد جولتين وسيدر السطار على المنتخبات الخمس الأربع متأهل من قارة أمريكا الجنوبية، بعدما تم التعرف على المنتخبين اللذان تأهلا بصفة رسمية وهما البرازيل والإرجنتين

حيث يبقى الصراع على تأشيرتين الثالث والرابع والنصف الآخر مع الملحق الأسيوي

الجولة الـ17 من الجولة ماقبل الأخيرة من تصفيات أمريكا الجنوبية ستكون حافلة بأهم المباريات التي ستحدد معالم المنتخبات المتبقية

مباراة الأوروغواي والبيرو

أولى أهم المباريات التي ستعرف اهتماما واسعا في الأوساط الكروية في أمريكا الجنوبية هي مباراة مباراة الأوروغواي والبيرو

التقا منتخبا الأوروغواي والبيرو في 53 مباراة كانت الغلبة فيها لمنتخب السيليستي بـ26 مرة حالات الفوز على البيرو ، بينما فاز البيرو في 18 مباراة فقط، وتعادل المنتخبات في 9 مباريات

أكبر نتيجة بين الأوروغواي والبيرو

عرفت تصفيات كأس العالم في  أمريكا الجنوبية  2010 يوم الثلاثاء 17 يونيو 2008 ولحساب الجولة ال6 فوزا كبيرا لمنتخب السيليستي على الانكا بنتيجة 6-0

والمسجلون في تلك المباراة هم:

‘8 دييغو فورلان
’20 دييغو جودين
’38 دييغو فورلان ضربة جزاء
’57 دييغو فورلان
’61 كارلوس هيبير بوينو
’69 كارلوس هيبير بوينو
’90 سيباستيان ابريو

حظوظ البيرو والأورغواي في مباراة يوم غد الخمس

على الورق تبدو حظوظ منتخب السيليستي وافرة للفوز وضمان تأشرة التأهل إلى مونديال قطر ، نظرا لما يتوفر عليه المنتخب من إمكانيات تمكنه من الفوز على الانكا في مباراة الغد

عامل الأرض والجمهور سيكون لها الوقع الحسن على منتخب الأوروغواي لتحقيق الإنتصار.

الحصة هنا لا تهم بقدر ما تهم ثلاث نقاط التي على المنتخب أن يتحصل عليها

بينما على البيرو إن أراد ضمان التأهل خطف الإنتصار من الأوروغواي أو تكرار نتيجة الذهاب بينهما على ستاد البيرو الوطني حين تعادل المنتخبانت 1-1

الخسارة تعني تقليص نسبة التأهل لمونديل 2022

الحالة الوحيدجة التي سيضمن له نسبة التأهل حتى لو خسر مباراة الغد أمام الأورغوار هي خسارة التشيلي غدا امام البرازيل

عندها ستبقى له فرصة الفوز على البارغواي مضمونة، لاسيما وأن الجولة الأخيرة ستشهد موقعة قوية بين الأوروغواي والتشيلي

مباراة البرازيل والتشيلي من المباريات الحاسمة في تصفيات أمريكا الجنوبية

وجد منتخب التشيلي نفسه في آخر المباريات الحامسة في تصفيات أمريكا الجنوبية أمام كل من البرازيل المتأهل سلفا إلى المونديال في الجولة ما قبل الأخيرة

وفي الجولة الأخيرة أمام احد المنتخبات التي تصارع إلى التأهل وهو الأوروغواي

المباراة القوية لمنتخب لاروخا La Roja ستكون خارج أرضه وأمام عملاق من عمالقة كرة القدم العالمية والضامن للتواجد في النهائيات لكأس العالم 2022 المنتخب البرازيلي.

ومايزيد تقليص فرصة La Roja في التأهل كون المنتخب انهزم في مباراة الذهاب أمام البرازيل على ملعبه بهدف نظيف في الجولة 9 من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022

مما سيجعل من مباراة الإياب في البرازيل وعلى ملعب ماراكانا صعبة جدا على التشيلي ، لكن في عالم كرة القدم كل شيء وارد

حظوظ منتخب التشيلي في الفوز على البرازيل

chile

الفوز على البرازيل وعلى ملعب ماراكان ليس بالأمر الصعب ولا حتى بالأمر الهين ، طبيعة مباراة الغد والظروف المحيطة بها

دوالعوامل الأخرى التي تكون في غير حسبان تبقى واردة والفوز والخسارة هي الأخرى واردة

حتى الإستعداد البدني كما يقال ليس بالأمر الضروري.

باقي المبارايات المتبقية في المباريات الحاسمة في تصفيات أمريكا الجنوبية

يحتاج منتخب كولومبيا إلى معجزة كروية في التأهل إلى مونديال قطر 2022، الفوز وحده في المبارتين المتبقيتين

وانتظار تعثر كل من البيرو والشيلي رهين بتحقيق ما يتمناه الكولومبيون

سهولة المبارتين أمام كل من بوليفيا على أرضه يوم غدا الخميس وآخر مباراة أمام فنزويلا تعطيه نسبة ولو ضئيلة في التأهل

بحيث يلزم على كولومبيا التفكير في حصد الستة نقاط واي نقطة تنقص من 6 نقاط تعني البقاء في كولومبيا ومتابعة المونديال على الشاشات

أما باقي المنتخبات الأخرى فهي فقط تقوم بلعب مباريات عادية لا دخلها لها في التأهل

تستطيع فقط اكمال ما تبقى من المبارايات المقررة في نظام تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة × 2 =