صراع نهائي دوري أبطال أفريقيا 2022

صراع نهائي دوري أبطال أفريقيا 2022
16 مايو 2022 - 9:36 م

صراع نهائي دوري أبطال أفريقيا 2022 بين الوداد الرياضي المغربي والأهلي المصري على ارضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

دوري أبطال افريقيا

المشهد الختامي من دوري أبطال افريقيا 2022

سيكون المشهد الختامي من دوري ابطال افريقيا 2022 حارقا جدا بين طرفين عربيين، وهما الأقوى إلى حد الساعة في القارة السمراء

للمستوى الذي ابانا عليه طيلة مشوارهما حتى الوصول إلى المباراة النهائية التي ستقام يوم 30 من الشهر الجاري.

المباراة النهائية أشعلت فتيلها قبل أن تبدأ وذلك من خلال مجموعة من المعطيات والخلفيات التي أعقبت مكان احتضان النهائي.

صراع نهائي دوري أبطال أفريقيا 2022 بين الوداد والأهلي

الإثنين 30 ماي الجاري سيشهد صراعا قويا بين أقوى فريقين في القارة الإفريقية، والذين ولها عن جدارة واستحقاق إلى المباراة النهائية مع بعض التحفظات.

المباراة النهائية بين الوداد والأهلي ستكون هي المباراة 26 من دوري أبطال أفريقيا بالمسماه الجديدة الذي أطلقت نسخته عام 1997.

اشتعال الصراع بين الوداد والأهلي على ملعب المباراة النهائية

سعيد الناصري ومحمود الخطيب

قبل أن يتواجد كل من الوداد الرياضي المغربي والنادي الأهلي المصري كطرفي نهائي دوري أبطال افريقيا موسم 2022، اشتعل الصراع بين الفريقين حول المكان الذي سيجمع بين الفريقين في المشهد الخثامي.

حيث بدأ الصراع بين رئيسا الناديين كل من سعيد الناصري رئيس الوداد ومجمود الخطيب رئيس الأهلي، وذلك حول مكان إقامة الدور النهائي.

وفي وقت سابق أخبر الإتحاد الإفريقي لكرة القدم جميع الإتحادات بفتح باب الترشح لإستضافة نهائي دوري الأبطال.

وتم بالإجماع على قبول المغرب شرف استضافة هذا النهائي بموافقة جميع اتحادات القارة السمراء يدون استثناء.

الشيء الذي أشعل غضب النادي الأهلي على هذا القرار مع العلم أن الإتحاد المصري لكرة القدم كان قد صوت على ملف ترشح استضافة المغرب للنهائي، في صراع نهائي دوري أبطال أفريقيا 2022 المرتقب.

الأهلي المصري في شخص رئيسه وجه خطابا إلى الكاف مبديا رفضه التام على مكان إجراء المباراة النهائية، حيث وجه خطابا للإتحاد الإفريقي طالبا إياه بعدم قبول النادي لقرار الكاف.

وهذا القرار رفضه بشكل قاطع الكاف مما أثار حفيظة الأهلي، مع العلم أن الإتحاد المصري لكرة كان أحد المصوتين على ملف ترشيح المغرب

مما يدل على وجود عدم الثقة بين الإتحاد المصري ورئاسة النادي الأهلي، الشيء الذي على إثره أشعل صراع نهائي دوري أبطال أفريقيا 2022.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً